نابلس - النجاح - عاد النجم المصري محمد صلاح إلى التألق مجدّدًا وساهم في الفوز الذي حقَّقه "الريدز" خارج معقلهم على واتفورد بثلاثية نظيفة في المرحلة (13) من الدوري الإنجليزي أمس السبت.

وتمكَّن صلاح من هزِّ الشباك أولًا لليفربول بعد تمريرة من ساديو ماني في الدقيقة (67)، ليضيف بعد ذلك ألكسندر أرنولد الهدف الثاني للضيوف من كرة مباشرة، ثمَّ روبرتو فيرمينو، ليواصل فريق المدرب الألماني يورغن كلوب مسيرته في الدوري دون هزيمة بعد (13) مباراة.

وحافظ فريق كلوب على المركز الثاني برصيد (33) نقطة، متأخرًا بنقطتين عن مانشستر سيتي حامل اللقب، الذي نجح أيضًا في اكتساح وستهام يونايتد برباعية نظيفة خارج أرضه.

وبعد هزِّ شباك واتفورد، رفع صلاح رصيده من الأهداف هذا الموسم إلى (7)، متساويًّا مع كلٍّ من رحيم ستيرلينغ وإدين هازارد وبيير إيميريك أوباميانغ وألكسندر متروفيتش وغلين موراي، خلف هداف السيتي سيرجيو أغويرو الذي يتصدر قائمة الهدافين بـ (8) أهداف.

لكن ليس تسجيل صلاح في المباراة هو ما لفت الأنظار، ولكن ما فعله بعد الهدف، وطريقة الاحتفال غير المعتادة من النجم المصري.

إذ توجَّه صلاح إلى الجمهور وشبك يديه وأخرج لسانه، في طريقة لم نرها من قبل من جانب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي وفي أفريقيا.

وفور احتفال صلاح، تذكَّر كلُّ من شاهد اللقطة لاعبًا آخر يحتفل بذات الطريقة، هو قائد ريال مدريد سيرجيو راموس. وبين اللاعبين المصري والإسباني "ما صنع الحداد"، بعد تدخل الأخير العنيف ضد الأول في نهائي دوري أبطال أوروبا والذي أبعد صلاح عن الملاعب عدة أشهر.