النجاح - ألغيت مباراة إياب نهائي كأس ليبرتادوريس لكرة القدم للأندية في أميركا الجنوبية بين عملاقي الأرجنتين ريفر بليت وبوكا جونيورز بعد إصابة لاعبين من بوكا عقب تعرض حافلة الفريق لاعتداء من جانب مشجعي ريفر خارج الاستاد.

وأبلغ اليخاندرو دومينغيز رئيس اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (الكونميبول) الصحفيين "لا يستطيع أحد اللعب في هذه الظروف".

وتم تغيير موعد المباراة لتبدأ الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي (2000 بتوقيت غرينتش) الأحد.

وذكرت وسائل اعلام محلية أن عددا من لاعبي بوكا أصيب سواء من الزجاج الناجم عن تهشم نوافذ الحافلة أو الغاز المسيل للدموع الذي ألقته جماهير ريفر على المركبة مع اقترابها من الاستاد.