النجاح -  رحل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد الإسباني، فقال كثيرون من عشاق الفريق الملكي، إنَّ الـ"بلانكو" بعد النجم البرتغالي لن يكون ذات الفريق خلال المواسم التسعة التي قضاها في "سانتياغو بيرنابيو"، ويبدو أنَّهم كانوا على حق.

 

ورغم أنَّ الفريق تقاضى أكثر من (100) مليون يورو ثمنًا لرونالدو الذي انتقل إلى يوفنتوس الإيطالي الصيف الماضي، فإنَّ ريال مدريد يدفع ثمن رحيل "الدون" على أرض الملعب.

فبعد أسابيع قليلة من بداية الموسم، سرعان ما ظهر تأثير غياب "ماكينة الأهداف" الذي رحل إلى يوفنتوس الإيطالي على أداء ريال مدريد، وبالأرقام.

وهي المرَّة الأولى التي يفشل بها الـ"الملكي" في تسجيل أيّ هدف خلال (3) لقاءات متتالية، منذ ضم رونالدو من مانشستر يونايتد في عام (2009).

وخسر ريال مدريد أمام إشبيلية في الدوري الإسباني بثلاثية نظيفة في المرحلة السادسة، ثمَّ تعادل سلبيًّا أمام جاره أتلتيكو مدريد بالمرحلة السابعة، قبل أن يتلقى خسارة مفاجئة بهدف نظيف من سسكا موسكو الروسي في دوري أبطال أوروبا، في نتائج كارثية لم تحدث منذ أكثر من عقد.

وتعود آخر مرّة يفشل فيها بطل أوروبا في التسجيل خلال (3) مباريات متتالية إلى موسم (2006-2007)، أثناء حقبة المدير الفني الإيطالي فابيو كابيلو.

وخلال (438) مباراة خاضها رونالدو مع ريال مدريد على مدار (9) سنوات، سجَّل اللاعب الفذّ (451) هدفًا في كلّ المسابقات، متربّعًا على عرش صدارة هدافي الفريق على مدار تاريخه.