أسامة الكحلوت - النجاح - سجل اللاعب الفلسطيني الناشئ إسلام البحيصي اسمه ضمن اللاعبين الناشئين المميزين في قطاع غزة، باقترابه من اللعب في الدرجة الأولى في نادي غزة الرياضي، على مدار سنوات عدة، عمل خلالها النادي على استغلال قدراته وموهبته في لعب كرة القدم للوصول للنجاح في النادي، وصولاً لتحقيق حلمه بالوصول للعالمية.

نمت موهبة كرة القدم مع إسلام منذ طفولته، وعمل على تطويرها في اللعب في النوادي المحلية، ثم انضم لنادي غزة الرياضي، وبدأ بالتدريب فيها يومين أسبوعياً منذ فترة طويلة.

موهبة إسلام في كرة القدم تطورت مع رغبته وحبه بالوصول للعالمية، والانضمام للفرق الدولية التي تشارك في المونديال، حيث تطور معه الأداء تدريجياً، رغم تكريس وقت لدراسته في الثانوية العامة حتى الآن.

المدير الإداري لنادي غزة الرياضي محمد أبو الورد، قال إن "إسلام" بدأ طريقه الاحترافي في النادي في البراعم ثم الأشبال، ثم انتقل للفريق الثاني، لان النادي يعتمد على لاعبيه في الملاعب، للتخفيف على النادي من شراء لاعبين، لان العادة جرت في النادي ان يتم تصدير لاعبين ومدربين للنوادي المحلية.

وأشار إلى أن نادي غزة الرياضي يلقب بـ "عميد الأندية" ببطولاته المعروفة والمشهود لها، حيث تمكن النادي في الفترة الأخيرة من الوصول للنهائيات بوجود إسلام ضمن فريق اللاعبين في مستوى معين، في مباريات نهائية مع وزارة الشباب والرياضة والاتحاد.

ولفت إلى أن إسلام لديه منافسة كبيرة داخل ارض الملاعب، واصفاً إياه بـ" لاعب ممتاز"، لأنه يتمتع بصفات غير متوفرة في كثير من اللاعبين، بعد تطوير النادي لأداء إسلام في اللياقة والنفس والأحمال والأعباء، حتى وصل إلى الفريق الثاني، متوقعاً وصوله للفريق الأول قريباً.

إلى ذلك، قال اللاعب اسلام البحيصي، انه انضم إلى نادي غزة الرياضي قبل ثلاث سنوات، وحقق انجازات متلاحقة، متمنياً السفر للخارج والاحتراف في الملاعب، لتنمية موهبته في كرة القدم، وتمثيل فلسطين في بطولات الملاعب الدولية، واللعب مع نادي ريال مدريد.

وحصل إسلام على العديد من الجوائز خلال فترة لعبة البسيطة في الاشهر الماضية، منها جائزة افضل لاعب وأفضل هداف واللاعب المثالي.