النجاح - قلب المنتخب البرتغالي الطاولة على نظيره المصري وحصد فوزاً في الوقت القاتل بنتيجة 2-1 ، مساء الجمعة ، على ملعب " ليتزيجروند" في مدينة زيورخ السويسرية بعد مباراة ودية أقيمت استعداداً لبطولة كأس العالم 2018.

تقدم الفراعنة بهدف محمد صلاح في الدقيقة 56 بتسديدة رائعة ولكن كريستيانو رونالدو انتفض وسجل هدفين في 120 ثانية من ضربتي رأس في الدقيقتين 90+2 و90+4 ليمنح البرتغال الفوز.

المباراة رغم كونها ودية إلا أنها اتسمت بالطابع الأقرب للقاءات الرسمية وشهدت ندية كبيرة بين الفريقين في ظل زخم إعلامي بالمقارنة بين صلاح ورونالدو قبل المباراة.

بدأت المباراة مثيرة وحافلة بالندية منذ الدقائق الأولى بتسديدة من كريستيانو رونالدو فوق العارضة ثم عدة كرات عرضية التقطها الحارس محمد الشناوي ، وسنحت محاولة حقيقية للمنتخب المصري بكرة عرضية من النني ردها تريزيجيه لتصل لعبد الله السعيد الذي أهدرها بغرابة.

ارتبك الدفاع المصري في مواجهة كريستيانو رونالدو وأيضاً الحارس الشناوي ولكن دون خطورة على المرمى ، وظهر صلاح بتسديدة عالية فوق العارضة وبدأ رونالدو الاستعراض لهز ثقة لاعبي منتخب مصر وارتكب فتحي خطأ ساذج بإعادة الكرة للحارس الذي أمسكها بيده ليحصل المنتخب البرتغالي على خطأ سدده رونالدو وأبعده عبد الله السعيد من خط المرمى.

هدأ إيقاع المباراة وانحصار الأداء في وسط الملعب ، وألغى الحكم هدفاً لصالح البرتغال من كرة عرضية ولكن التسلل ألغى الهدف لينتهي الشوط الأول بالتعادل.

الشوط الثاني بدأ بتوازن من منتخب مصر وثقة أكبر مع محاولة برتغالية من الجبهة اليسرى ، ونجح محمد صلاح في قيادة هجمة مرتدة سريعة بتمريرة من عبد الله السعيد لتصل لصلاح الذي وجه تسديدة قوية سكنت شباك الحارس بيتو في الدقيقة 56.

اشتعلت المباراة بعد هدف صلاح وأشرك المدرب فرناندو سانتوس المدير الفني للبرتغال تغييرين دفعة واحدة بنزول ريكاردو كواريزما وأندريه جوميز على حساب جواو ماريو وموتينهو في الدقيقة 61 بينما تصدى محمد الشناوي حارس الفراعنة لتصويبة قوية من جانب كريستيانو رونالدو.

الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب منتخب مصر أشرك مروان محسن على حساب أحمد حسن كوكا ثم دفع بصانع الألعاب عمرو وردة بدلاً من عبد الله السعيد بينما دفع المنتخب البرتغالي بثالث أوراقه بنزول جيلسون مارتينيز على حساب برناردو سيلفا.

تحسن أداء منتخب مصر هجومياً مع فرصة ضائعة من تريزيجيه وكرة عرضية لم تكتمل ، وألقى منتخب البرتغال بتغييرين بنزول المهاجم جونزالو جيديس وبرونو فيرنانديز على حساب أندريه سيلفا وروبين نيفيز بينما دفع كوبر باللاعب محمود عبد الرازق "شيكابالا" بدلاً من محمد صلاح في الدقيقة 78.

تراجع منتخب مصر للدفاع ولكن أداء البرتغال لم يكن شرساً بالقدر الكافٍ وأطلق شيكابالا تسديدة قوية تصدى لها الحارس بينما أشرك منتخب مصر اللاعب حسام عاشور بدلاً من طارق حامد في الدقيقة 87.

نال برونو ألفيس إنذاراً وأبعد الشناوي تسديدة خطيرة من أندريه جوميز ، وأبعد أحمد فتحي ثم علي جبر محاولة خطيرة قبل رونالدو.. ونجح كريستيانو رونالدو في تسجيل هدف التعادل من ضربة رأس في الست ياردات من كرة عرضية خطيرة في الدقيقة 90+2 ، وانتفض المنتخب البرتغالي في اللحظات الأخيرة وسجل رونالدو هدفاً من ضربة رأس ألغاه الحكم بداعي التسلل ثم احتسبه الحكم بعد الرجوع لتقنية الفيديو ليخرج المنتخب البرتغالي فائزاً بالمباراة بثنائية رونالدو.