النجاح - أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي على موقعه الإلكتروني تعرض مهاجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لإصابة خطيرة في ركبته، أثناء المباراة التي فاز بها فريقه الخميس على إندرلخت البلجيكي في إياب ربع نهائي الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).


وبات موسم إبراهيموفيتش (35 عاما) مهدداً، مع زميله المدافع الأرجنتيني ماركوس روخو الذي تعرض للإصابة في المباراة عينها.


وأضاف اليونايتد "أظهرت الفحوصات المفصلة للإصابات التي تعرض لها ماركوس روخو وزلاتان إبراهيموفيتش ضررا كبيرا للاعبين في أربطة الركبة، يتطلب آراء متخصصة في الأيام المقبلة".
وتابع "تقدير الوقت للشفاء سيكون ممكنا فقط بعد تحديد خطط العلاج النهائية إثر هذه المعاينات".


ويشار الى أن إبراهيموفيتش أصيب قبل نهاية الوقت الأصلي بين الفريقين. وأظهرت المشاهد التلفزيونية اللاعب وهو يمسك بركبته بعد سقوطه على الأرض أثناء محاولته ترويض الكرة، وبدا أن ركبته قد تضررت.


وبدوره، سجل اللاعب السويدي 28 هدفا في 46 مباراة بعد قدومه في انتقال حر من باريس سان جيرمان الفرنسي، وساهمت أهدافه في منح الفريق نقاطاً غالية، بينما نجح هو في إسكات منتقديه الذين ركزوا على تقدمه في السن.
أما إصابة روخو فتعتبر ضربة أيضاً للشياطين الحمر، في ظل غياب المدافعين كريس سمولينغ وفيل جونز حتى منتصف مايو/أيار المقبل.