النجاح - يستعد منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، لمواجهة شقيقه المنتخب اليمني وديّا في الدوحة مساء الأربعاء، في ختام تجاربه الودية ضمن معسكره التدريبي الذي يتواصل في الدوحة حتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري، قبيل سفره إلى المالديف لخوض مباراته الأولى ضمن التصفيات النهائية المؤهلة لكأس آسيا 2019 في الإمارات.

وأجرى المنتخب الوطني تدريباته على ملاعب اللجنة الفنية بالدوحة، بمشاركة 23 لاعبا، استعدادا لخوض تجربة اليمن الودية التي ستقام على ملعب نادي الوكرة، عند السادسة مساء بتوقيت الدوحة.

وأعرب المدير الفني للمنتخب، الكابتن عبد الناصر بركات، عن رضاه عن سير المعسكر التدريبي، معربا عن أمله بأن يحقق ذلك المعسكر أهدافه على صعيد الوصول باللاعبين إلى الجاهزية التامة، والاستفادة من مباراة اليمن قبيل السفر إلى المالديف ومواجهة الأخير على أرضه وأمام جماهيره.

وأضاف بركات: "نسعى لبدء مسيرتنا بالتصفيات بفوز على المالديف من أجل مواصلة التصفيات بنفس الهمة والقوة، لنتمكن من تحقيق حلم التأهل للنهائيات في الإمارات 2019".

وقال لاعب الوطني، أحمد أبو ناهية، إن درجة عالية من الانسجام تسود المعسكر التدريبي، وأن زملاءه بالفريق لديهم الجاهزية والإرادة اللازمة لبدء التصفيات بنتيجة إيجابية، من شأنها إعطاء الثقة العالية عند الجميع لمواصلة مسيرة التصفيات بنية الفوز والتواجد في المقدمة، من أجل الوصول إلى النهائيات الآسيوية للمرة الثانية في تاريخ الكرة الفلسطينية.