النجاح - أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الخميس، عن قرار بالإلتزام بالوصفة الطبية لصرف المضادات الحيوية للمرضى من الصيدليات، إضافة الى إلتزام الأطباء بالوصفة الطبية حسب البروتوكولات والنظام.

جاء ذلك عقب اجتماع موسع عقد في مقر الوزارة برام الله، بحضور وزير الصحة د. جواد عواد، وممثلين عن نقابات الأطباء، والصيدلة، والأسنان، والمهن الصحية، وممثلين عن إتحاد موردي الادوية، وإتحاد الصناعات الدوائية، ومنظمة الصحة العالمية، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، إضافة الى وكيل وزارة الصحة د. أسعد الرملاوي، وعدد من المدراء العامون في وزارة الصحة.

ورحب الوزير عواد بكافة القطاعات المشاركة في الإجتماع، مشددا على ضرورة الإلتزام بترشيد استخدام المضادات الحيوية وعدم صرفها للمرضى إلا بوصفة طبية من الطبيب المعالج.

وناقش الإجتماع كافة الأمور المتعلقة بصرف المضادات الحيوية، واستمع الجميع للمداخلات التي قدمها ممثلو النقابات والمؤسسات المختلفة.

كما اتفق المجتمعون على عقد إجتماعات لاحقة لوضع الأنظمة الرقابية لمتابعة تنفيذ التوصية بعدم صرف المضادات الحيوية إلا بوصفة طبية، وذلك ضمن الأسس والمعايير الدولية التي توصي بها منظمة الصحة العالمية.