النجاح - ألقت امرأة في ساو ليوبولدو بالبرازيل كلبها المعاق خارج سيارتها وتم ضبط فعلتها على كاميرا مراقبة وتمكن حماة الحيوانات من تعقب الكلب، ويريد العديد من الأشخاص تبنيه الآن.

وقامت المرأة بإخراج كلبين من سيارتها ثم سمحت للكلب الأول بالعودة إلى السيارة، تاركة الكلب الثاني على الرصيف.

وتداول المستخدمون مقطع الفيديو على نطاق واسع ما سمح لحماة الحيوان بالعثور على الكلب وتحديد تفاصيل ما حدث.

اتضح أن الكلب تم التخلي عنه مرتين في نفس اليوم: أولاً من قبل المرأة في الفيديو، ثم من قبل زوجها الذي تعرف عليه الكلب في الشارع. أما بالنسبة لضمور ساقيه الأمامية، فإن الأطباء البيطريين يعتقدون أنه تشوه خلقي. ومع ذلك، يبلغ الكلب عامين من العمر.

ووفقا للمسؤولين فإن الكلب الآن في أمان وينتظر التبني.