النجاح - تمكنت قوات الطوارئ من إنقاذ رجل علق لأربعة أيام بين صخرتين عملاقتين في كهف ناء، في كامبوديا.

وأكد مصدر رسمي في الشرطة أن الرجل بقي بلا طعام أو شراب طيلة تلك الأيام، في حين تم إنقاذه إثر عملية واسعة شارك فيها 200 عنصر واستمرت طيلة 10 ساعات، تكللت باستخراجه من بين الصخور.

وكان أول من رصد بورا عالقا بين الصخور، أحد أصدقائه المقربين، الذي شارك أيضا في عملية الإنقاذ

كما ذكر مصدر رسمي أن قوات الإنقاذ قد اضطرت لتدمير أجزاء من الكهف حتى تتمكن من استخراج بورا.

وتعد فضلات الخفافيش سمادا غنيا للتربة وهي سلعة مربحة جدا في كمبوديا، حيث يقصد بعض الناس كهوف جبال "تشاكراي" للحصول عليها.

وعلى إثر الحادثة، أصدرت السلطات الكامبودية قرارا جديدا يحظر تسلق تلك الجبال، درءا لتكرار حوادث مشابهة في المستقبل.