سلفيت - النجاح - اقتلعت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، 250 شجرة زيتون، وجرفت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية، في منطقة الرأس غرب سلفيت.

وذكر فايز عبد الدايم، أحد المواطنين المتضررين، أن "جرافات الاحتلال اقتلعت 250 شجرة زيتون تتراوح أعمارها ما بين 7-10 سنوات، في منطقتي المحاجر والخلايل في منطقة الرأس، بحجة أن المنطقة مصنفة ج.، وسرقت بعضها بعد اقتلاعها".

وأوضح عبد الدايم "أن جرافات الاحتلال جرفت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية وهدمت سلاسل حجرية في المنطقة".

وأدان محافظ سلفيت عبد الله كميل اقتلاع أشجار الزيتون وسرقتها، وقال إن الاحتلال يضيف إلى سجله الأسود جريمة جديدة بحق البشر والأرض والشجر، وكل ما هو فلسطيني في محافظة سلفيت.

وأكد وقوف المحافظة والمؤسسات المختصة إلى جانب المزارعين وأبناء شعبنا، ودعم وتعزيز صمودهم في وجه الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة.

وطالب كميل المؤسسات الحقوقية والمنظمات الدولية بالوقوف عند مسؤولياتها والتحرك الفوري لإجبار الاحتلال على وقف انتهاكاته واعتداءاته اليومية بحق المزارعين وأراضيهم، داعيا المزارعين إلى عدم ترك أراضيهم والتواجد فيها باستمرار، وعدم إعطاء المجال للمستوطنين للاستيلاء عليها.