نابلس - النجاح الإخباري -  أصيب شاب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، عقب اقتحامها قرية جفنا وبلدة بيرزيت شمال رام الله.

وأفادت مصادر أمنية بأن مواجهات اندلعت في القرية، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز السام المسيل للدموع، ما أدى إلى إصاب شاب بالرصاص الحي في القدم.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت أيضًا بلدة بيرزيت المجاورة، وتمركزت عند حاجز عطارة العسكري، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع الشبان، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات أو  اعتقالات.

وتابعت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، وأطلقت الرصاص وقنابل الغاز السام تجاه المواطنين، وداهمت بناية قيد الإنشاء تعود ملكيتها للمواطن عبد الله التميمي، واعتلت سطحها، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات أو اعتقالات.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منطقة "الشيخ عمار" شرق بلدة دير دبوان شرق رام الله.