النجاح - الصيام هو منع الطعام لمدة معينة وتكون المعدة خالية، وبعد انتهاء ساعات النهار تأتي لحظة الإفطار مع آذان المغرب، وتكون المائدة مليئة بالولائم والأطعمة الشهية وأكثرها غير صحية، خصوصاً لمريض السرطان، فالمرضى بطبيعة الحال ومع استشارة الطبيب معفين من الصيام، ولكن ماذا إذا أراد مريض السرطان الصوم؟

صيام مريض السرطان في رمضان

إذا قرر مريض السرطان الصيام في شهر رمضان لا بد أنكه سيعاني من فقدان الشهية ونقص في الفيتامينات والمعادن، وسيجد مشاكل مثل حضور جلسات الإشعاع.

 والمشكلة الأكبر أنه سيحتاج إلى الغذاء لمواجهة المرض والإشعاع الكيميائي. 

ما يحتاجه جسم مريض السرطان  من الغذاء في الصيام

يحتاج جسم المريض إلى عدد معين من السعرات الحرارية في الحالات الطبيعية من الصيام، فيحتاج الرجال إلى أقل من 600 سعر حراري، بينما تحتاج النساء إلى 500 سعر حراري. وستختلف الحسابات مع مقاومة خلايا جسمك لهذا المرض، لذا يجب الحرص على تناول وجبتي إفطار وسحور صحية ومغذية ومليئة بالعناصر الغذائية.