النجاح - يحدث مرض السكري نتيجة فشل الجسم في معالجة السكر في الدم بصورة طبيعية، وهناك العديد من المعايير التي يجب أن تؤخذ بعين الإعتبار أثناء صيام المريض في شهر رمضان ،و هناك بعض الحالات التي يُنصح فيها المريض بعدم الصيام حيث يصعب عليه التحكم بالمرض ،كالمرضى الذين يحتاجون لجرعات الأنسولين و كبار السن وحالات مرض السكري الحاد.

ومن الضروري لمرضى السكري اتخاذ الإحتياطات الضرورية وطلب مشورة الطبيب قبل صيام شهر رمضان ، للحصول على معلومات حول التغييرات المتعلقة بالأدوية ،وطرق تنظيم الوجبات ومراقبة الجلوكوز في الدم ،ليتمكنوا من صيام شهر رمضان بصورة آمنة. 

كما ينصح الأطباء النساء الحوامل و المرضعات اللواتي يحتجن للأنسولين بعدم الصيام، سواءً كن مصابات بمرض السكري من النوع الأول أو الثاني ،كما إن غالبية المصابين بمرض السكري من النوع الثاني يكون باستطاعتهم الصيام دون الإصابة بمضاعفات ،مع التشديد على ضرورة الإلتزام ببعض التعديلات الغذائية والدوائية أثناء الصيام ،ومراقبة معدل الجلوكوز في الدم بشكل مستمر.