النجاح -  أقدم أحد المستوطنين على دهس الشاب جهاد محمود بشير (25 عاماً)، من بلدة جينصافوط شرق قلقيلية.

وقالت مصادر محلية أن مستوطناً دخل إلى البلدة مساء اليوم وحاول دهس مواطنين، لكنه لم يتمكن من ذلك، ليكمل طريقه إلى وسط البلدة.

وأضافت المصادر أن المستوطن كان يقود سيارة تحمل نمرة تسجيل إسرائيلية من نوع مازدا، وقد قام بدهش الشاب جهاد محمود بشير ومن ثم لاذ بالفرار.

وأكدت المصادر أنه جرى نقل المصاب إلى مستشفى درويش نزال في قلقيلية لمعرفة طبيعة اصابته وخطورتها.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة ووصلت إلى مكان عملية الدهس، وبدأت بمشاهدة تسجيلات كاميرات المراقبة الخاصة بالمحلات التجارية في المكان.