النجاح - أصيب شاب فلسطيني، اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في قرية كفر قدوم شرقي مدينة قلقيلية (شمال القدس المحتلة).

وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم، مراد اشتيوي، إن شابًا في الـ 26 من عمره، أصيب بعيار معدني مغلف بالمطاط في الرأس خلال مواجهات في القرية، أعقبت اقتحام قوات الاحتلال لها.

وأوضح اشتيوي في بيان له اليوم، أن مواجهات "عنيفة" اندلعت في كفر قدوم عقب اقتحامها من قبل قوات الاحتلال بعد خروج المسيرة الأسبوعية المُنددة بالاستيطان.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني "بكثافة" خلال اقتحام القرية، ما أدى إلى إصابة الشاب الذي نقل إلى مستشفى "رفيديا الحكومي" في نابلس لتلقي العلاج.

ونوه إلى أن جنود الاحتلال اعتلوا أسطح العديد من المنازل في قرية كفر قدوم، عقب دهمها، واتخذوا منها "ثكنات عسكرية" لقناصتهم، الذين أطلقوا الرصاص باتجاه المتظاهرين.

ومن الجدير بالذكر أن أهالي قرية كفر قدوم ونشطاء ضد الاستيطان يُنظمون كل يوم جمعة وسبت، مسيرة وفعاليات سلمية لمقاومة الجدار والاستيطان، وتنديدًا باستمرار إغلاق شارع القرية الرئيسي لأكثر من 14 عامًا، لصالح مستوطنة "كدوميم" المقامة على أراضي كفر قدوم.