وكالات - النجاح - نحتاج في هذه الأجواء الحارة لمشروب يطفئ العطش وينعش الجوف، ولا أفضل في هذه الحالة من مشروب اللبن والثوم أو الحليب والثوم.

بالإضافة إلى مذاقه اللذيذ يتميز هذا الشراب بالعديد من الفوائد إذ يتجه الكثيرون حول العالم إلى العلاجات الطبيعية، وذلك لقدرتها في العلاج أو تخفيف الألم بعيداً عن التكلفة الباهظة والمواد الكيميائية المُصَنَّعة.

ويساعد خليط الحليب والثوم، في علاج الالتهاب الرئوي، وتقليل نسبة الكوليسترول، بجانب توقف تشكيل جلطات الدم، بالإضافة إلى أنه يساعد في علاج مشاكل الخصوبة.

مكونات المشروب تحتوي على 10 فصوص من الثوم المفروم، 500 مل من الحليب، 250 مل من الماء، وملعقة صغيرة من السكر.

كيفية الإعداد:

يوضع الماء والحليب في وعاء، ثم يُضاف الثوم، ويُترك على النار حتي يغلي، ومن ثَمَّ تتم تهدئة النار قليلاً، ويتم تقليبه من وقت لآخر، ومن ثَمَّ تتم إضافة السكر، ويُترك حتي يصبح دافئاً حتي نستطيع الاعتماد عليه.

ويساعد المشروب أيضا في الهضم وتنظيف المعدة وإزالة السموم، كما يعالج مشاكل الأرق التي تصيب الكثيرين.