النجاح - تحرت وزارة الصحة بشكل طارىء قبل أيام وجود بعوضة النمر الأسود التي تنقل حمى الضنك القاتلة.

وكانت الوزارة أعلنت قبل يومين عدم وجود البعوضة الناقلة للمرض في فلسطين، وأن الأنواع الأخرى من هذه البعوضة الموجوده في فلسطين لاتنقل المرض، وذلك خلافا لما تناقلته بعض وسائل الإعلام.

وأكدت الوزارة في بيان لها أن ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام عن هذه الحشرة هو بيان قديم صدر قبل 5 سنوات، وتم الإعلان في حينه عن هذا الموضوع.

وقالت في بيان صحفي” تؤكد وزارة الصحة للمواطنين ان النوع الخاص من البعوض والذي ينقل المرض، غير موجود في فلسطين، كما أن الفيروس المسبب للمرض غير موجود في فلسطين أيضا، وبالتالي لا داعي لأي خوف على الأطلاق”.

وأضافت الوزارة أن البعوضة تسبب نوع من الاْلم، والتورم، والحكة، في مكان عضة البعوضة، لكنها لا تشكل اي خطر على حياة المواطنين، حيث يتم مكافحة البعوض من خلال اقسام صحة البيئة في وزارة الصحة بالتعاون مع البلديات والمجالس القروية وذلك من خلال رصد اماكن تكاثر البعوض والقضاء عليه”.

22 مرضا فيروسيا ...

وتنقل البعوضة ما يزيد عن 22 مرضا فيروسيا، وأخطرها فيروس حمى الضنك أو الذنج، وهو مرض فيروسي ينتقل عن طريق لدغة البعوضة، وينتقل من شخص لآخر عن طريق الانسان وذلك بمجرد تعرضه للدغ من قبل الحشرة.

وتعدّ هذه البعوضة من اخطر انواع البعوض، وهي حشرة يكثر تواجدها في الاماكن التي يتم تخزين المياه بها بطرق غير منتظمة وغير صحية، حيث يتكاثر تواجدها في حالة توفر مياه عذبة مكشوفة، فتنمو ويزداد تكاثرها داخل هذه المياه.

ومن المعروف أن بعوضة النمر الاسيوي تحتاج إلى عشرة ايام لتتكون حتى تتحول من بويضة إلى يرقة داخل المياه، ويكثر تواجدها بعد موسم الامطار وفي المناطق الكثيفة سكانيا.

ماذا عن اعراض الاصابة؟

حكة شديدة، واحمرار بالجلد وقد تؤدي إلى تورم وانتفاخ في المنطقة التي تتعرض للدغ، كما انها قد تصيب المواطنيين بالشلل، والموت في حالات معينة. ويتمكن أي مواطن من التعرف على بعوضة النمر الاسيوي وكشفها، فهي ذات شكل يشبه النمر، ولونها اسود، وتختلف باللدغ عن باقي البعوض وتلدغ في الاغلب اثناء فترة النهار.

وفي حال التعرض للدغ من قبل بعوضة النمر عليه مراجعة اقرب طبيب مختص وبشكل فوري، وفي حال تمت مشاهداتها في اماكن معينة فيجب ابلاغ طواقم الصحة عن اماكن تواجدها ليتم رشها بالمبيدات الحشرية للقضاء عليها.