النجاح - أظهرت معطيات تقرير سنوي صادر عن صندوق النقد العربي (مقره الإمارات)، أن فلسطين احتلت المرتبة الثالثة عربياً، كأدنى نسب تعثر القروض في السوق المصرفية الفلسطينية.

وأضاف الصندوق في "التقرير الاقتصادي الموحد 2017" أن السعودية احتلت المرتبة الأولى كأقل دولة في تعثر القروض بنسبة 1.3% خلال العام 2015، الذي يستهدفه التقرير، رغم أنها سجلت في 2014 نسبة تعثر بلغت 1.1%.

كان عزام الشوا، محافظ سلطة النقد الفلسطينية، قال للاقتصادي الشهر الماضي، إن نسبة التعثر في فلسطين من أدنى المعدلات عربياً ولا تتجاوز حاجز 2.1%، بفعل الإجراءات الحصيفة التي تتخذها سلطة النقد.

وأضاف الشوا، على هامش مشاركته في أعمال المؤتمر المصرفي الفلسطيني في البحر الميت (الأردن)، أن الأوضاع الاستثنائية التي تعيشها فلسطين ، لم تمنع الجهاز المصرفي من تسجيل أدنى نسب التعثر في القروض.

وبلغ إجمالي القروض المقدمة من جانب القطاع المصرفي الفلسطيني، للأفراد والشركات والحكومة حتى نهاية العام الماضي نحو 6.7 مليارات دولار أمريكي، مقسمة على أكثر من 12 قطاعاً.

وينظر مصرفيون إلى أن البنوك العاملة في فلسطين، لا تقدم قروضاً ذات مخاطرة عالية، كالقروض الزراعية على سبيل المثال، أو قروض المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لذا كانت نسبة تعثر القروض منخفضة.

ولا تتجاوز نسبة القروض المقدمة للقطاع الزراعي حتى نهاية الربع الثالث من العام الماضي، قيمة 43.5 مليون دولار أمريكي، بنسبة لا تزيد عن 0.8% من إجمالي القروض المقدمة في فلسطين خلال نفس الفترة.

وحلت قطر في المركز الثاني بنسبة 1.6% والكويت رابعاً بنسبة 2.4% ثم لبنان بنسبة 4.4% والسودان 5% ثم الاردن 5.5% والامارات العربية المتحدة 6.3%.

وصندوق النقد العربي، هو منظمة عربية إقليمية، تأسست عام 1976، وبدأ عملياتها في عام 1977، وهي منظمة تعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية ومقره في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.