النجاح - تتعرض البشرة  للعديد من العوامل التي تؤثرعليها وتسرع من شيخوختها.

واكد خبراء، إن التعرض للأشعة فوق البنفسجية وتعبيرات الوجه المتكررة والضغط والعمليات البيولوجية يسرع من شيخوخة الجلد.

وأشار الخبراء إلى أن التغييرات تظهر على البشرة بعد سن الثلاثين، حيث تلاحظ ترهل الجلد وبهتانه وفقدان إشراقه وكلها علامات شائعة تشير إلى شيخوخة الجلد، ومع تقدم العمر تتلاشى قدرة الجلد على التجدد وإصلاح نفسه ما يترتب عليه ظهور علامات مثل الندوب والمسام الكبيرة وفرط التصبغ.

ونصح الأطباء ببعض العلاجات التي تساهم في مكافحة شيخوخة الجلد، وهي:

- حمض الهيالورونيك

يرطب الطبقة العليا من البشرة، ويساعد في علاج الأسباب الأساسية للشيخوخة عن طريق تحفيز إنتاج الكولاجين الذى يعمل على تماسك الجلد، وأيضا الإيلاستين الذي يمنح المرونة للجلد.

- الليزر

يساهم في تحفيز نمو الكولاجين والإيلاستين اللذان يساعدان في تماسك الجلد ومنحه المرونة اللازمة.

- تقشير الجلد الكربوني

يعمل على تجديد سطح الجلد وهو علاج غير جراحي، يتم عن طريق الليزر ويعالج بشكل فعال مجموعة متنوعة من عيوب البشرة، حيث يعمل على تقشير الجلد وتفتيح المسام ويقلل من إنتاج الزيوت وينعم ملمس البشرة الخشنة.

- تقشير الوجه باستخدام جهاز (Hydradermabrasion)

جيد للأشخاص الذين يعانون من بشرة باهتة ومتشققة خاصة مع تقدم العمر، حيث تتباطأ قدرة البشرة على تجديد خلاياها ما ينتج عنها ظهور البقع والبهتان وتراكم الخلايا الميتة على الطبقة العليا من الجلد.

وهو أيضا علاج غير جراحي للوجه، يعتمد على الماء والمصل يعمل على تقشير البشرة وتنظيفها وترطيبها لتصبح أكثر شبابًا ونضارة.