النجاح - يجب السماح لأشعَّة الشمس بأن تغمر المنزل في ساعات النهار خلال فصل الشتاء، وذلك من 30 دقيقة حتَّى 120 منها، حفاظًا على صحَّة سليمة، وأيضًا للتخلُّص من أيَّة روائح كريهة من جرَّاء غلق النوافذ والأبواب. 

 طريقة تهوية المنزل في الشتاء:
فتح النوافذ،من الضروري فتح النوافذ، يوميًّا، ولنصف ساعة على الأقلّ

• تُفتح نوافذ المنزل وأبوابه لنصف ساعة على الأقلِّ، يوميًّا، بغية تهويته ودخول الشمس إليه. ويُستحسن القيام بهذا الأمر في ساعات الظهيرة، حين يكون الهواء أكثر دفئًا.

• يدع سنتيمتر من النافذة، مفتوحًا، خلال النوم، ما يُخرج أية روائح كريهة من المنزل، ويجدّد هواءه.

• من الضروري تهوية المنزل قليلًا، بعد الفراغ من تشغيل المدفأة.

• تستخدم مروحة في الأماكن المغلقة، مع الإشارة إلى أنَّ فتح النوافذ والأبواب قد لا يكون كافيًا للأماكن الداخليَّة المغلقة المليئة بالرطوبة، مثل: الحمَّام والمطبخ والطبقات السفلية، بخاصَّة بعد استخدام الماء الساخن في الاستحمام والطهي والأنشطة التي تولِّد الرطوبة. كما يُشغَّل الشفّاط في المطبخ، بحيث تبقى نافذة المطبخ مفتوحة، ممَّا يُجدّد الهواء فيه، ويُساعد في إخراج أبخرة الطعام وروائحه.

• تعطير المنزل جزء من تهويته، فقد أثبت العديد من الدراسات العلميَّة أنَّ الروائح المنعشة، مثل: روائح نسيم البحر والبابونج واليانسون داخل المنزل تُحسّن أمزجة أفراد الأسرة، وتقلّل الشعور بالتوتر، وتساعد في النوم الهادئ. كما أن روائح خشب الصندل والياسمين وزهر البرتقال مُنعشة، فيما رائحة اللافندر تُخلِّص من الشعور بالإجهاد والتعب.

• يُستخدم البخور، وهو أشهر وأقدم طرق التعطير في الدول العربيَّة، ويتوافر في الأسواق على هيئة بودرة أو أعواد خشب.