النجاح - دم الغزال هو مسحوق أحمر اللون وناعم الملمس وله أسماء أخرى عديدة، مثل العكر الفاسي، ويعرف غالباً بأنه بودرة الجمال والنضارة، وهو مستحضر يأتي بالأصل من المغرب العربي، وغالباً سوف تجده على هيئة مكعب من الطين الأحمر.

ويصنع دم الغزال بشكل رئيسي من أوراق الخشخاش (شقائق النعمان) الحمراء ولحاء أشجار الرمان، حيث يتم تجفيف هذين المكونين تحت الشمس ثم يتم طحنهما سوية لينتج دم الغزال.

وغالباً ما يتم بيع دم الغزال في أوعية صغيرة تشبه الطاجن المغربي المصغر، أو من الممكن شراؤه على هيئة أوراق مجففة، ومن الممكن استخدامه لعدة أغراض، من ترطيب وتنعيم للبشرة وغيرها!

يساعد دم الغزال على ترطيب الشفاه وحمايتها من التشقق وإضفاء ملمس ناعم جداً عليهما، ومن الممكن استخدام دم الغزال لهذا الغرض عبر خلط القليل من دم الغزال مع الفازلين والاحتفاظ بالخليط في علبة صغيرة محكمة الإغلاق.

حيث يتم استعمال هذا المزيج على الشفاه يومياً مرة واحدة لمنح الشفاه لوناً وردياً طبيعياً طوال اليوم، أو عدة مرات يومياً لمنح الشفاه لوناً داكناً أكثر.

ومن الممكن خلط القليل من دم الغزال مع عسل ووضعه على الشفاه لترطيبهما وإضفاء لون جميل بديل عن حمرة الشفاه.

تستطيع استخدام دم الغزال للعناية بالشعر بطرق مختلفة، وأكثر هذه الطرق شيوعاً هي خلطه بالحناء لترطيب الشعر وإعادة النعومة واللمعان إليه.


يتميز دم الغزال الأصلي باحتوائه على نسب عالية من: مضادات الأكسدة، البوتاسيوم، الكالسيوم، المغنيسيوم، الحديد، المنغنيز، النحاس، فيتامين سي، فيتامين ب، فيتامين إي، زنك.

ومع أن لونه الأحمر قد لا يشجع الناظر ولأول وهلة على استخدامه خوفاً من أنه قد يصبغ الجلد بلون أحمر، ولكن لا داعي للقلق، فلون دم الغزال الأحمر يزول بسرعة حال غسل المادة عن الجسم بالماء.