نابلس - النجاح - بدأت في الأرجنتين محاكمة أوسكار ألبرتو راكو من مدينة روزاريو البالغ 50 عاما بتهمة خطف وحجز صديقته 23 عاما، حيث طالب المدعي العام بسجنه 18 عاما.

وقالت الضحية التي تبلغ الآن 43 عاما، في شهادتها إنها "اضطرت أثناء الحجز لتنظيف المنزل والقيام بأعمال مختلفة تلقى راكو المال مقابلها، وكانت تركع لساعات وتطلب العفو منه لكونها "شخصا سيئا"، وتعرضت للإيذاء الجسدي".

وأوضحت أنها "تمكنت من الفرار في مايو 2019.. حبسني في صباح أحد الأيام، وجعلني أقف وأكنس أمام المنزل، ثم ذهب إلى الحمام".

وتابعت: "وجدت حوالي 8 دولارات في المنزل وأخذت معي هاتفي. وبعد الابتعاد لعشرات الأمتار، تمكنت من ركوب سيارة أجرة"، مشيرة إلى أنها تمكنت من العثور على جهاز هاتف عمومي واتصلت بخالتها.

وذكرت القناة أن محاكمة المتهم عقدت أول جلساتها أمس الأربعاء.