ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة علمية حديثة من أن بعض مشروبات الطاقة تحتوي على نسبة خطرة من مواد التبييض الضارة بالصحة.

وأوضح الخبراء في جامعة موناش الأسترالية،  أن الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من مشروبات الطاقة، هم في الحقيقة يشربون محلول "بيروكسيد الهيدروجين" المخفف.

ومحلول "بيروكسيد الهيدروجين" عبارة عن مادة كيميائية موجودة عادة في مواد التبييض، ومبيضات الأسنان، وصبغات الشعر، وأحيانا في مواد التعقيم والتطهير.

وأكد الباحثون أن وجود بعض هذه المواد في مشروبات الطاقة يفسر ارتفاع نسبة أمراض السرطان في أوساط الفئة العمرية التي تتميز باستهلاكها المرتفع لمشروبات الطاقة، وخاصة المراهقين والشباب.

وكانت دراسة بريطانية سابقة كشفت عن أن الرجال أكثر استهلاكا لمشروبات الطاقة مقارنة مع النساء".

وقال الباحث الرئيسي، لويس بينيت :" إن مستويات المواد الكيميائية في بعض مشروبات الطاقة أعلى بنسبة 15 ألف مقارنة مع النسبة الطبيعية التي ينتجها جسم الإنسان.

وتم نشر هذه الدراسة في مجلة "كيمياء الطعام"، حيث تم توضيح طريقة تحليل الباحثين لنسبة محلول "بيروكسيد الهيدروجين" في مشروبات الطاقة.