ترجمة : علا عامر - النجاح - أظهرت دراسة حديثة أن لقاح الإنفلونزا لا يزيد خطورة إصابة الجنين بمرض التوحد في المستقبل. 

ونظر الباحثون في السويد إلى أعراض التوحد لدى أطفال أخذت أمهاتهم لقاح الإنفلونزا خلال الحمل، وتمت مقارنتها مع أطفال لم تأخذ أمهاتهم لقاح الإنفلونزا خلال الحمل.

ووجدوا عدم وجود علاقة بين أخذ لقاح الإنفلونزا خلال الحمل وإصابة الجنين بالتوحد.

وتشجع هذه الدراسة الأمهات الحوامل بأخذ لقاح الإنفلونزا سنويا، خاصة بأن الإصابة بالإنفلونزا في فترة الحمل تزيد من خطر إصابة الأم والجنين بأمراض خطيرة.

وأوضح العلماء أن لقاح الإنفلونزا يمنح الطفل المناعة خلال الأشهر الأولى، ويسمح للأم بأخذ اللقاح طوال فترة الحمل وحتى موعد الولادة.

وأكد الباحثون  أنهم لم يكتشفوا بعد أسباب الإصابة بالتوحد، لكن الأدلة العلمية تؤكد أن اللقاحات ليس أحد هذه الأسباب.