ترجمة : علا عامر - النجاح - أعلنت جهات مختصة أنه من المقرر أن يتم طرح عقار "أدكانيماب" للتقليل من سرعة تأثير مرض الزهايمر على المرضى، وذلك في مدة أقصاها 6 أشهر.

وأوضح الباحثون أن عقار "أدكانيماب" يمكن أن يساعد على دعم ذاكرتهم وتحسين مهارات اللغة لديهم.

وأشار الباحثون إلى أن أدوية الزهايمر الموجودة حاليا تعالج فقط الأعراض، والعوامل المسببة له.

في حين أن عقار "أدكانيماب" يقوم بالتخلص من خلايا البروتين السام الذي يسبب مرض الزهايمر، وبالتالي السماح للمرضى بإكمال حياتهم بصورة مستقلة.

وقالت الباحثة " سامانثا هيرمتز" : " إن الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر إنتظروا مدة طويلة من أجل علاج يغير حياتهم .. وهذا الدواء يمكنه أن يمنحهم الأمل".

وكشفت التجارب السريرية أن هذا العقار لا يسبب أي آثار جانبية وآمن للاستخدام .

وكانت قد قررت شركة بيوجين وقف تطوير العقار في مارس 2019 بعد بيانات أولية من تجربتين سريريتين من المرحلة 3، أشارت إلى أنه لن يحقق هدفه الأساسي، ولكنها عادت في 22 أكتوبر 2019 لتعلن أنها ستستأنف العملية التي أقرتها إدارة الغذاء والدواء وذلك بعد أن أظهرت تحاليل جديدة لمجموعات بيانات أكبر أن العقار يخفض التدهور السريري لدى مرضى الحالات المبكرة من الآلزهايمر حين يُعطى بجرعات كبيرة.

وخلصت إعادة تحليل البيانات من التجارب المتوقفة إلى أن المرضى الذين يتلقون جرعات أعلى انخفض معدل التدهور لديهم بنسبة 23%.