ترجمة : علا عامر - النجاح - أوصت دراسة طبية حديثة بضرورة وقوف كل من الطبيب والمريض خلال مواعيد الزيارات الطبية.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية وترجمها موقع النجاح الإخباري، يجب الاستعانة بمكاتب "الوقوف" أثناء الكشف الصحي من أجل تعزيز إتباع سبل الحياة الصحية والنشيطة في الوقت ذاته.

وأوضح الباحثون أن هذا البحث يهدف إلى التقليل من حجم المضار الصحية الناجمة عن الجلوس لمدة طويلة، بالإضافة إلى تشجيع المرضى على عدم ملازمة الفراش.

وقالت "أماندا ديلي"، أستاذة الطب السلوكي في جامعة لوفبرا،:" في العادة يجلس كل من الطبيب والمريض خلال الزيارات والاستشارات الطبية  من أجل تسهيل التواصل فيما بينهم".

وأضافت: " إن  الجلوس لساعات طويلة على يؤثر بشكل سلبي على صحة الطبيب وأدائه لوظيفته".

وتابعت "أماندا" : "إن الوقوف سيساعد على تحسين صحة الطبيب، وتقديم نموذج مهم للمريض على أهمية وضرورة الحركة" .

والجدير بالذكر أن العديد من نتائج الدراسات السابقة أشارت إلى أن الأشخاص الذين يجلسون لفترات طويلة مقارنة مع غيرهم كانو أكثر عرضة بأمراض مميتة، مثل أمراض القلب، والسكري، والكوليسترول، والسمنة أيضا.