ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت دراسة حديثة بأن استنشاق روائح مواد التنظيف يزيد من فرص الإصابة بأمراض الرئة المزمنة بنسبة 38%.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وترجمها موقع "النجاح الإخباري"، فإن المنظفات تحتوي على الكحول، والبيروكسيد، ومواد التبييض من أجل قتل الجراثيم، وخاصة في المستشفيات من أجل الحفاظ على سلامة المرضى.

وأشار الباحثون إلى أن هذه المواد الكيميائية الخطيرة تؤدي إلى تدمير أنسجة الرئتين.

ونوه الباحثون أن فئة الممرضين هم الفئة الأكثر عرضة لمواجهة هذا الخطر بسبب عملهم في مجال تعقيم الأدوات الجراحية والمعدات الطبية. 

وحذروا من أن مواد التنظيف تزيد فرص الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن، والمعاناة من ضيق التنفس، والصداع، وتهيج العينين، والحلق، والرئة أيضا.

وأعرب الباحثون عن قلقهم من أن تؤدي هذه المواد الكيماوية التي تتسبب بشكل منتظم بإحداث أضرار طفيفة في الشعب الهوائية يوما بعد يوم، عاما تلو الآخر، إلى تسريع معدل انخفاض وظائق الرئة مع التقدم في العمر.