ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة حديثة من أن المعاناة من السمنة قبل سن الـ 50 عاما يزيد بشكل كبير فرص التعرض للوفاة المبكرة نتيجة الإصابة بأي مرض.

وأوضح الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة في سن العشرينيات، والثلاثينيات، والخمسينيات هم الأكثر عرضة للوفاة في سن الشباب بسبب أمراض القلب.

واستندت نتائج هذه الدراسة على تحليل فريق الباحثين الحالة الصحية لما يقارب 36,051 شخص، وتمت مراقبة أوضاعهم الصحية لمدة 12 سنة.

وأشار الباحثون إلى أن 10,500 شخص من المشاركين في الدراسة ماتوا في سن مبكرة بسبب السمنة المفرطة.

ونوه الباحثون إلى أن الأشخاص البدناء الذين تتراوح أعمارهم ما بين 25-47 عاما عرضة للوفاة المبكرة بنسة 22% بسبب الإصابة بأي مرض، وبنسبة 49% بسبب الأمراض القلبية.

وتوصل الباحثون إلى أنه حتى الأشخاص الذين خسروا الوزن الزائد في مراحل عمرية متقدمة لا يزالون يواجهون خطر الوفاة المبكرة بنسبة 30 %.

وأوصى فريق الباحثين بضرورة الإهتمام بالوزن الصحي للجسم في كافة المراحل العمرية، وبشكل خاص المراحل العمرية المبكرة.