النجاح - اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة هي عادات مهمة جدا لصحة القلب والأوعية الدموية، ولكن الذي لا يعلمه كثيرون أن هذه العادات غير كافية للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
فهناك العديد من الأنشطة والعادات التي نتبعها يوميا وتؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية بالسلب.. هذه العادات يلخصها موقع "Every Day Health" في:

- الجلوس كثيرا
مقارنة بالأشخاص الذين يتبعون نمط حياة نشيط، فهؤلاء الذين لا يتحركون بشكل كافي، ويجلسون أكثر من خمس ساعات في اليوم، تزداد لديهم فرصة الإصابة بالفشل القلبي إلى الضعف، بحسب دراسة نشرت في يناير 2014 في جرنال جمعية القلب الأمريكية.

وإذا كانت وظيفتك تحتاج إلى الجلوس طوال النهار فيمكنك أخذ استراحة كل ساعة لتتمشى لمدة خمسة دقائق فقط، فهذا سيساعد الشرايين على أن تكون مرنة وأن يتدفق الدم فيها بصورة صحيحة، ويحميك من الآثار السلبية للسكون وعدم الحركة، بحسب دراسة لجامعة إنديانا الأمريكية في أغسطس 2014.

اقرأ أيضا:لتجنب المضاعفات.. نصائح بعد تركيب منظم ضربات القلب

- الضغط العصبي
التعرض للضغط العصبي يحفز إفراز هرمون الأدرنالين والذي يؤثر مؤقتا على جميع وظائف الجسم، فيعمل على رفع سرعة ضربات القلب وزيادة ضغط الدم، ومع الوقت فإن كثير من الضغط العصبي يمكنه أن يدمر الأوعية الدموية في القلب ويزيد مخاطر الإصابة بالأزمة القلبية والسكتة الدماغية، كما يقول الدكتور كيفين آر كامبل، الاختصاصي في الفيسولوجيا الكهربية للقلب بجامعة نورث كارولينا الأمريكية.

ولتقليل مستويات الضغط العصبي وتأثيره الضار تنصح جمعية القلب الأمريكية بعدد من الخطوات هي:

- حاول أن تجد صديقا أو فردا من العائلة لتتحدث معه، فالـ"فضفضة" تقلل من الضغط العصبي.

- ممارسة التمارين الرياضية نصف ساعة على الأقل في أغلب أيام الأسبوع.

- خطط جيدا ليومك ومسئولياتك حتى لا تشعر بالضغط الشديد من تراكم المهام عليك.


- عدم استخدام خيط الأسنان

استخدام خيط الأسنان مهم ليس فقط لصحة الأسنان ولكن لصحة القلب والأوعية الدموية.

فالأشخاص المصابون بأمراض القلب المزمنة والذين يستخدمون خيط الأسنان يختبرون مشاكل أقل فيما يتعلق بصحة القلب والأوعية الدموية، كما جاء في دراسة نشرت عام 2014 في جرنال "Journal of Periodontal Research".

ولكن ما العلاقة بين خيط الأسنان وأمراض القلب؟
الإجابة هي أن استخدام خيط الأسنان يمنع انتشار البكتيريا المسببة لأمراض اللثة والتي تعزز حدوث الالتهاب بالجسم والذي بدوره يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما جاء في دراسة نشرت في يوليو 2013 بدورية "International Scholarly Research Notices".