النجاح - ما الذي يجب أن يقوم به المتسوِّق الذكي، للحدِّ من استهلاك السكَّر في الرجيم اليومي؟


من المُغري النظر إلى السكَّريات البديلة كحلٍّ سحري؛ تعدُّ المنتجات المصنوعة من العسل وشراب القيقب، وسكَّر جوز الهند، وشراب الذرة عالي الفركتوز، وشراب الذرة وسكَّر العنب، مثلًا، خيارات صحيَّة في الرجيم. لكن، لا تنخدعوا! فالكثير من السكَّر يُعتبر زيادة، بغضِّ النظر عن المصدر، ويرجع ذلك إلى مدى سرعة امتصاص الجسم للسكَّريات.

 

من المفيد تذكُّر توصيات "جمعيَّة القلب الأميركيَّة" حول السكَّر: يجب ألَّا يستهلك الرجل أكثر من 9 ملاعق صغيرة (36 غرامًا أو 150 سعرة حراريَّة) من السكَّر المضاف، يوميًّا. أمَّا النساء، فكمّ السكَّر المضاف المقبول، هو 6 ملاعق صغيرة (25 غرامًا أو 100 سعرة حراريَّة) في اليوم. علمًا بأنَّ عبوة صودا بحجم 12 أونصة تحتوي على 8 ملاعق صغيرة (32 غرامًا) من السكَّر المضاف!


السكَّر المضاف هو سكَّر مضاف، بغضِّ النظر عن الاسم المستعار المستخدم له! ومتابعة مقدار السكَّر المستهلك، جزء مهمّ من نمط حياة صحِّي للقلب، خصوصًا عند تشخيص الفرد بداء السكَّري أو ما قبل السكَّري، فالسعرات الحراريَّة الفارغة من السكَّريات المضافة في الحلويات وبعض المشروبات والحلويات، يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن وارتفاع مستويات السكَّر في الدم. وتعدُّ المشروبات مصدرًا رئيسًا للسكَّريات المُضافة (47% من إجمالي السكَّريات المضافة)، وخصوصًا المشروبات الغازيَّة (25%من إجمالي السكَّريات المضافة) ومشروبات الفاكهة المُحلَّاة (11%)، ومشروبات الطاقة (3%)، والقهوة والشاي (7%). كما أنّ الوجبات الخفيفة والحلويات هي أكبر مساهم في السكَّريات المضافة، وذلك بنسبة 31%.

نصائح:

  •  انتقاء بديل للصودا؛ الماء هو الأفضل في هذا الإطار، وعند الرغبة بشرب مشروب حلو أو إنقاص وزنِك، فقد تكون مشروبات الرجيم خيارًا أفضل مُقارنة بالمشروبات السكَّرية.
  • . تناول الفواكه الطازجة أو المُجمَّدة أو المُجفَّفة أو المُعلبَّة في الماء أو العصير الطبيعي، بعيدًا عن تلك المُعلَّبة في شراب، وخصوصًا الشراب الكثيف، مع الحرص على تصفيتها وغسلها في مصفاة لإزالته.
  • . مُقارنة مُلصقات الطعام، بُغية اختيار المنتجات التي تحتوي على الكمِّ الأقلِّ من السكَّريات المُضافة.
  • . إضافة الفاكهة الطازجة (الموز أو الكرز أو الفراولة) أو تلك المُجفَّفة (الزبيب أو التوت البرِّي أو المشمش) بدلًا من السكَّر إلى رقائق الفطور أو دقيق الشوفان.
  • . التقليل من حجم الحصَّة؛ عند تحضير الـ"كوكيز والـ"براونيز" والـ"كيك"، وصنوف الحلويات العربيَّة في المنزل، قلِّلوا من كمِّ السكَّر المطلوب في مقادير الوصفة بنسبة الثلث إلى النصف. ولن تلاحظوا الفرق، غالبًا.