ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت دراسة حديثة أن رؤية كبار السن لأصدقائهم يوميا تقلل من فرص إصابتهم بالخرف، وتنقذهم من الشعور بالملل والتعاسة.

واستندت نتائج هذه الدراسة التي نشرتها اليوم صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وترجمها موقع "النجاح الإخباري"، على تتبع الباحثون في كلية لندن الجامعية ما يقارب (10000) مشارك على مدار ثلاثة عقود للتوصل إلى النتيجة.

ولاحظ الباحثون أن المتطوعين الذين رأوا أصدقائهم يوميًا أقلعرضة للإصابة بالخرف بنسبة 12% مقارنة مع الأشخاص الذين كانوا أقل اجتماعية.

وتضيف النتائج المنشورة في مجلة "PLOS Medicine" أدلة جديدة على أن العزلة الاجتماعية يمكن أن تؤدي إلى اضطراب سرقة الذاكرة "الخرف".

وقالت البروفيسورة "جيل ليفينجستون" ، مؤلفة الدراسة ومحاضرة في جامعة كاليفورنيا : "إن كبار السن الذين يشاركون في الحياة الاجتماعية يمارسون مهارات معرفية مثل الذاكرة واللغة".

وأضافت : "إن هذا قد يساعدهم على تطوير احتياطي إدراكي، مما يساعدهم على التعامل بشكل أفضل مع آثار تقدم العمر وتأخير أعراض الخرف".

وتابعت ليفينجستون: "إن قضاء المزيد من الوقت مع الأصدقاء قد يكون مفيدًا أيضًا للصحة العقلية ، وقد يرتبط أيضًا بالنشاط البدني ، وكلاهما يمكن أن يقلل أيضًا من خطر الإصابة بالخرف".