ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - كشفت الأبحاث أن المراهقين الذين لا يتناولون وجبة الإفطار هم أكثر عرضة للإصابة بالسمنة.

ويحذر العلماء من أن عدم تناول الوجبة الأولى يومياً قد يؤدي إلى عادات غير صحية مثل تناول الأطعمة غير الصحية مثل المعجنات ومشروبات السكر  التي تؤدي إلى السمنة في سن مبكرة مما يمكن أن يتسبب مشاكل صحية مثل السكري من النوع 2 وأمراض القلب.

وقام الباحثون في جامعة ساو باولو بالبرازيل بتحليل البيانات من مسحين رئيسيين أجريا في أوروبا والبرازيل نظر كلاهما في العلاقة بين سلوكيات تناول الطعام ومؤشرات الوزن المختلفة.

وشملت هذه الدهون حول المعدة ومحيط الخصر وبيانات مؤشر كتلة الجسم (BMI).

وكان الاكتشاف الأكثر أهمية أن تخطي وجبة الإفطار يرتبط مباشرة مع زيادة محيط الخصر ومؤشر كتلة الجسم لدى المراهقين.

وقاد الدكتور إيلي كوستا دي أوليفيرا فوركيرت البحث حيث قال الباحثون إن تخطي وجبة الإفطار يمكن أن يؤدي إلى نظام غذائي غير متوازن وغيرها من السلوكيات غير الصحية ، مما يجعل المراهقين عرضة لزيادة الوزن.

 وتشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار هم أقل نحافة لأنهم يميلون إلى تناول كميات أقل من الطعام خلال اليوم وخاصة الوجبات الخفيفة ذات السعرات الحرارية العالية بشكل خاص.

غالبًا ما ينصح أخصائيو التغذية ببدء اليوم بتناول الشوفان للحصول على الطاقة أو بروتين مثل البيض.