ترجمة : علا عامر - النجاح -  أكدت دراسة جديدة إلى أن الخصراوات والفواكهة التي نتناولها يوميا تحتوي على مواد كيميائية مضادة للسرطان تشبه عن كثب تلك المستخدمة في الأدوية المرخصة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وأشار الباحثون إلى أنه تم العثور على هذه المواد الكيميائية في كل من البرتقال، والجزر، والعنب، ووجدوا بأنها مماثلة لتلك الموجودة في أدوية مكافحة السرطان.

وذكر الباحثون بأن إحدى هذه المركبات التي تم العثور عليها هي مركبات "الفلافونويدات"، وهي مضادات الأكسدة التي تكسب الثمار ألوانها الحيوية والزاهية.

وأوضحوا أنها تساعد أيضًا في الوقاية من السرطان عن طريق قمع الالتهابات، والسيطرة على تكاثر الخلايا، وحتى التسبب في موت الأورام.

ويقول علماء من كلية لندن الإمبراطورية إنهم يأملون الآن في إنشاء "جوازات طعام مخصصة" تعمل "كدواء من خلال تذوق الطعام" لتقليل خطر الإصابة بالمرض.

وأشارت الأبحاث  السابقة إلى أن ما يصل إلى 40 % من السرطانات يمكن الوقاية منها عن طريق العيش بأسلوب حياة صحي - خاصةً إذا كان غني بالفواكه والخضار.

ونوه الباحثون إلى أن أهم أنواع الخضراوات والفواكهة التي تستخدم لهذا الغرض، هي : 

_ البرتقال
_العنب
_الجزر
_الكرفس
_الكزبرة
_الشبت
_الشاي