ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - توصلت دراسة علمية إلى أن النساء اللواتي لم ينجبن أطفال أكثر عرضة للوفاة بسبب السرطان من الأمهات بنسبة 72 في المائة.

 ويعتقد الباحثون أن "التغييرات السلوكية الواضحة" تحدث عند بدء عائلة مما قد يحمي من السرطان.

وقد أجرت هذه الدراسة جامعة كلاجنفورت بالنمسا بقيادة الأستاذ بول شوينزر من قسم الاقتصاد وقام العلماء بتحليل البيانات المتعلقة بالوالدين والدخل.

وكشفت النتائج التي نشرت في دورية "التقارير العلمية" أن النساء اللواتي لديهن أطفال أقل عرضة للوفاة بسبب السرطان.

ويعتقد الباحثون أن هذا قد يكون بسبب "فرضية التطعيم المشترك بين الوالدين وهي النظرية التي يقوم بها نظام مناعة الأم أو الأب من خلال بالتعرض لعدوى من الطفل وهذه  المناعة تمنح الآباء فرصة أفضل لمحاربة الالتهابات في الشيخوخة.

وتشير النتائج إلى أن الرجال الذين لديهم أطفال هم أقل عرضة للوفاة من الأمراض المعدية وثلثيهم أقل عرضة للوفاة من السرطان وأكثر من نصفهم أقل عرضة للوفاة بسبب الحوادث أو القتل أو الانتحار.

لكن الزواج ليس له تأثيرات وقائية.

ويشعر الباحثون بالقلق من أن الأزواج الذين ليس لديهم أطفال قد يصبحون "أكثر استقلالية" ويعتمدون "أسلوب حياة فاسد مما قد يزيد فرص إصابتهم بالأمراض".

وربطت النتائج كذلك بين الحصول على دخل مرتفع وامتلاك منزل وعلاقتها بحماية الشخص من الوفاة المبكرة ولكن وجدوا أنه ليس بنفس فعالية إنجاب الأطفال.