ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - حذر خبراء من أن ما يصل إلى 90 في المائة من الإيصالات أو الفواتير تحتوي على مواد كيميائية تسبب السرطان.

ويستخدم في الإيصالات السريعة حبر يتلاشى بمرور الوقت مع "الورق الحراري" وقد أظهرت الدراسات أن المادة الكيميائية يمكن أن تؤدي إلى

سرطانات وقد سبق أن ارتبطت بالعقم ، والتوحد والسمنة ومرض السكري من النوع 2 وبداية البلوغ المبكر.

لذلك ينصح نتجنب تخزين الإيصالات في المحافظ أو السيارات وفقًا للأستاذ نيكولاس أوليا من جامعة غرناطة إسبانيا.

وقام باحثون دوليون بقيادة جامعة غرناطة بتحليل 112 إيصالاً وتذكرة من الورق الحراري من البرازيل وإسبانيا وفرنسا.

ويمكن التعرف بسرعة على هذا الورق لأنه يتحول فوراً إلى اللون الأسود إذا وضعناه بالقرب من مصدر حرارة.

اتخذت الحكومة الفرنسية إجراءات للحد من استخدام هذا المركب الكيميائي في الورق الحراري منذ عام 2014.

ويحذر الباحثون من أننا يجب أن نكون حذرين بشأن التعامل مع الإيصالات.

وقال البروفيسور أوليا: "على سبيل المثال يجب ألا تتلامس التذاكر مع الطعام على سبيل المثال ، اللحم أو السمك عندما يتم تفريغه من الأكياس في المطبخ".

"علاوة على ذلك لا ينبغي اللعب بها أو كتابة ملاحظات عليها أو تخزينها في سيارات أو حقائب يدوية.

واقترح الباحثون أن يرفض الناس التعامل "بالإيصالات الورقية حتى يتم اتخاذ تدابير الصحة العامة.