ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح -  وفقاً لدراسة جديدة إن الوجبات العائلية تحسن حمية المراهقين وتساعد على توجههم  لتناول طعام صحي في وقت لاحق من الحياة.

قام الباحثون باستطلاع آراء أكثر من 2000 أسرة في الولايات المتحدة ووجدوا بشكل لا لبس فيه أن الأطفال الذين يكبرون ويتناولون وجبتين عائليتين على الأقل في الأسبوع تناولوا المزيد من الفاكهة والخضراوات ونسبة أقل من البرجر والبطاطا المقلية.

ووجد الباحثون أن هذا التأثير كان أقوى على الأولاد الذين كانوا أكثر عرضة من البنات لتناول طعام الوجبات السريعة في المقام الأول إذا لم يكبروا مع أسرة تعتمد عشاء عائلي.

وهذه أول دراسة تشير إلى قوة الوجبات العائلية لكن الباحثين يقولون إنه من المهم أكثر من أي وقت مضى إجراء تحقيقات ومشاركة هذه النتائج مع ارتفاع معدلات البدانة.

وقالت كاثرين والتون بجامعة جيلف في كندا إن "الوجبات العائلية المتكررة ترتبط بتناول المزيد من الفواكه والخضراوات وتقليل تناول الوجبات و الاطعمة السريعة" .

"وتشير النتائج إلى أن تناول العشاء الأسري طريقة جيدة لتشجيع المزيد من الأكل الصحي لدى المراهقين والشباب."

وقالت والتون: "كان هناك ارتباط بين تناول العشاء العائلي المتكرر والغذاء ذو الجودة العالية بغض النظر عن مستوى الأسرة.

وأضافت: "تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن تناول العشاء الأسري هدف مناسب لتحسين النظام الغذائي للشباب.