ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - توصلت دراسة جديدة إلى أن النساء اللواتي لا يأكلن ما يكفي من السمك خلال المراحل الأولى من الحمل معرضات بشكل أكبر لخطر حدوث ولادة مبكرة حيث وجدت الدراسة أن  لديهن مستويات أدنى من  أحماض أوميغا 3 في الدم وأكثر عرضة لخطر الولادة المبكرة.

على مدى عقود فقد قيل أن أحماض أوميغا 3 يمكن أن تقلل من خطر الولادة المبكرة ولكن النتائج غير متناسقة.

ولكن أشارت الدراسة إلى أن التركيزات المنخفضة لهذه الأحماض الدهنية الطويلة السلسلة قد تكون عامل خطر قوي للولادة قبل الأوان.

وأولئك الذين تجنبوا السمكة في نظامهم الغذائي يمكن أن يؤذوا أطفالهم الذين لم يولدوا بعد.

ونقص أوميغا 3 يعتبر عامل خطر قوي للولادة المبكرة وهو السبب الرئيسي في وفاة الأطفال حديثي الولادة ويرتبط مع النقص المعرفي والمضاعفات الصحية بين الأطفال الناجين في وقت لاحق من الحياة.

وقال الدكتور سجوردور أولسن من جامعة هارفارد ورئيس مركز برمجة الأجنة في المعهد الدنماركي: "في الوقت الذي تستمع فيه العديد من النساء الحوامل إلى رسائل تشجعهن على تجنب تناول السمك كليا بسبب محتوى الزئبق فإن نتائجنا تدعم أهمية ضمان الحصول  كمية كافية من الأحماض الدهنية أوميغا 3 ..

وقال عالم الأبحاث المساعد المشارك في الدراسة أندرو ثورنليمان في جونز هوبكنز بلومبرج للصحة العامة في بالتيمور: "الولادة المبكرة للخدج لها تكاليف صحية واقتصادية وعاطفية هائلة.

تشير النتائج إلى أن النساء  يجب أن يأكلن المزيد من الأسماك أو تناول مكملات زيت السمك لتقليل خطر الولادة قبل الأوان.