وكالات - النجاح الإخباري - صرح مكتب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، مساء الجمعة، بأن هناك فجوات بين أطراف التفاوض بشأن وقف إطلاق النار في غزة وإطلاق المحتجزين، لافتا إلى استئناف المفاوضات الأسبوع المقبل.

وأشار مكتب نتنياهو إلى أن رئيس جهاز المخابرات (الموساد) عاد من الدوحة بعد اجتماع مبدئي مع وسطاء، يحاولون التوصل إلى اتفاق.

وقالت وسائل إعلام غربية إن "وفدا إسرائيليا برئاسة ديفيد برنيع رئيس الموساد غادر الدوحة إلى إسرائيل إثر اجتماعات مع الوسطاء القطريين حول رد حماس بشأن وقف إطلاق النار في غزة".

وقرر نتنياهو، الخميس، إرسال وفدا للتفاوض حول الإفراج عن المحتجزين في غزة، غداة إعلان حماس "تبادل أفكار" جديدة لإنهاء الحرب، الأمر الذي رحب به الرئيس الأمريكي جو بايدن.
وترى واشنطن أن التوصل إلى اتفاق يؤدي إلى الإفراج عن المحتجزين وإلى وقف لإطلاق النار في القطاع الذي دمرته الحرب، من شأنه أن يؤدي أيضا الى تهدئة على الحدود مع لبنان حيث لا يزال الوضع متوترا بشدة.