وكالات - النجاح الإخباري -  أظهر تحقيق أولي أجراه جيش الاحتلال الإسرائيلي أن "ناقلة الجند المدرعة في رفح استُهدفت بصاروخ مضاد للدروع، والنظام الدفاعي لناقلة الجند (معطف الريح) لم يتم تفعيله لقصر المدى الذي أطلق منه الصاروخ".

تشير البيانات الأولية إلى أنه تم إيقاف ناقلة الجنود المدرعة، وهي المركبة السادسة في القافلة، وبينما كان طاقم ناقلة الجنود المدرعة يجري محادثة مع الضابط الذي كان يقف في الخارج، تم إطلاق صاروخ مضاد للدبابات على الجزء الخلفي من المركبة أسفر عن مقتل ثمانية جنود.

وقال مسؤولو الجيش أيضًا: "إن ناقلات الجنود المدرعة من طراز نمر هي واحدة من أفضل المركبات القتالية المدرعة في العالم".
وأضافوا: "ما حدث مؤسف ومؤلم للغاية، سنحقق فيه حتى النهاية ونتعلم منه".