نابلس - النجاح الإخباري - أكدت الشرطة الإسرائيلية صباح اليوم الأربعاء العثور على جثة منفذ عملية مقتل مستوطنة في حولون، متوفيا في تل أبيب وبظروف غامضة.

وأمس، أعلن المفتش العامّ للشرطة الإسرائيلية يعقوب شبتاي، أنّ مسنّة يهودية في الرابعة والثمانين من عمرها، قد قُتِلت على "خلفية قومية".

والشاب هو موسى صرصور 28 عاما من سكان قلقيلية ويعمل في موقع بناء قريب من مكان قتل الإسرائيلية.

وزعمت الشرطة الإسرائيلية أن الشاب قد أقدم على الانتحار. في الأثناء، قالت القناة 14 العبرية إنه تم العثور على الشاب مشنوقا داخل شقة مهجورة في ديزنغوف.