وكالات - النجاح - أورد تقرير لهيئة البث الإسرائيلية ("كان 11")، مساء الثلاثاء أنَّ حكومة الاحتلال تسعى إلى مضاعفة عدد المستوطنين في منطقة الأغوار خلال السنوات الأربع المقبلة، بسحب ما جاء في

وأفاد التقرير بأن ما يسمى وزير البناء والإسكان الإسرائيلي، زئيف إلكين، يدفع باتجاه تمرير مخطط لمضاعفة عدد المستوطنين في غور الأردن في غضون أربع سنوات.

ويعتزم إلكين طرح المخطط لمصادقة الحكومة عليه خلال الفترة القريبة المقبلة، بحسب التقرير.

ووفقا لدائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية، فإن عدد المستوطنين في الأغوار يقدر بنحو 6 آلاف مستوطن، فيما تشير المصادر الفلسطينية إلى أن عدد المستوطنين في الأغوار ارتفع خلال السنوات الأخيرة ليصل إلى 13 ألف مستوطن، يتوزعون على 38 مستوطنة.

وأشارت القناة إلى أن المخطط لا يتضمن بناء مستوطنات جديدة وإنما توسيع المستوطنات القائمة.

وتبلغ مساحة منطقة الأغوار نحو 1.6 مليون دونم، ويسكن في المنطقة نحو 65 ألف فلسطيني في 34 تجمعا سكنيا.

وتحاول سلطات الاحتلال السيطرة على مناطق الأغوار بواسطة "الاستيطان الرعوي" ومن خلاله يرعى مستوطنون فرادى وجماعات مواشيهم في أراضي الفلسطينيين، يضمونها لاحقا لمستوطنة قائمة أو يشيدون بؤرة جديدة فوقها.

كما تعمل حكومة الاحتلال على مصادرة أراض فلسطينية وإخلاء تجمعات سكنية فلسطينية، عبر إعلان المناطق التي تقع فيها مناطق عسكرية مغلقة.