وكالات - النجاح - كشف مقرب من رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت، النقاب عن عدم وجود أفق حل سياسي مع السلطة الفلسطينية، في الوقت الراهن، ولن يكون مستقبلاً.

وأوضح المسؤول الإسرائيلي أنَّ لقاء وزير الجيش غانتس برئيس السلطة عباس، كان فقط من أجل القضايا العسكرية، وعمليات التنسيق الأمني بين الجيش والسلطة.

وكانت وسائل اعلام عبرية، أعلنت أمس الاثنين، أن غانتس التقى برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله، فيما بحث الاثنان القضايا الأمنية والسياسية والمدنية والاقتصادية العالقة بين الطرفين.

وأشار إلى أنَّه لا توجد عملية سياسية مع الفلسطينيين في الوقت الراهن، ولن تكون هناك عملية سياسية في المستقبل القريب.