وكالات - النجاح -  يلتقي اليوم الخميس الرئيس بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي الساعة العاشرة صباحاً بتوقيت واشنطن.

ووجه ناشطون متضامنون مع الحق الفلسطيني في الساحة الأميركية ونشطاء سلام، دعوة لمناصري القضية الفلسطينية للتظاهر في ميدان "لافاييت" بجانب البيت الابيض بالتزامن مع لقاء الرئيس الأميركي جو بايدن برئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت، وذلك رفضاً لزيارته الأولى لواشنطن رئيساً لحكومة الاحتلال، وللتنديد بالدعم الأميركي المستمر وغير المشروط لحكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وطالب النشطاء والمتضامنين مع الحق الفلسطيني في بيان لهم بالمشاركة على نطاق واسع رفضا للإجراءات التعسفية الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، وطالبوا بايدن بالضغط على الحكومة الاسرائيلية.

كما طالب البيان بتداول هشتاغ UnityIntifada #BidenBennettVisit #SanctionIsraelNow #FreePa

وقال بيان النشطاء "في الوقت الذي تمعن فيه إسرائيل في سياسة التطهير العرقي وعنف المستوطنين ضد الفلسطينيين، يدعو الرئيس الأمريكي جو بايدن رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد، نفتالي بينيت ، إلى البيت الأبيض.."

واوضح البيان أن إدارة بايدن تعمل على تعزيز المشروع الاستيطاني الاستعماري الصهيوني، نتيجة ضخت مليارات الدولارات من الأسلحة والتكنولوجيا الأمريكية للمساعدة في قصف غزة، وتهجير الفلسطينيين من مدينة القدس.