النجاح - أجرى مكتب رئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلية، نفتالي بينيت، اتصالات مع البيت الأبيض، خلال الأيام الأخيرة، في محاولة لتنسيق زيارة أولى لبينيت إلى واشنطن، منذ تولّيه منصبه.

جاء ذلك بحسب ما كشف موقع "واللا"، الذي ذكر أن المساعي الإسرائيلية، تدفع نحو عقد الزيارة، وإجراء اجتماع بين بينيت والرئيس الأميركي، جو بايدن، في شهر تموز/ يوليو المقبل.
 
وذكر التقرير أنّ "الاتصالات لتنظيم الزيارة يديرها المستشار السياسيّ (الإسرائيلي)، شمريت مئير، نيابة عن بينيت"، موضحا أن الأخير "يعمل بشكل أساسي مع بريت ماكغراك كبير مستشاري بايدن بشأن قضايا الشرق الأوسط".

ونقل التقرير عن مسؤولين إسرائيليين، لم يسمّهم القول، إن مكتب بينيت والبيت الأبيض، يريدان أن تتم الزيارة في أقرب وقت ممكن.

وذكر أنّ "النافذة الزمنية التي نوقشت هذه الأيام هي من (تاريخ) 18 (تموز) يوليو عندما يعود الكونغرس الأميركي من عطلته".

ووفق الموقع، فقد أشار مصدر أميركيّ مطّلع على المحادثات التي تسعى إلى عقد الزيارة، إلى أن "حقيقة اتصال بايدن ببينيت بعد ساعتين فقط من أدائه اليمين كرئيس للحكومة، تظهر مدى اهتمام الرئيس بالعمل معه".