وكالات - النجاح - ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس، أن "فيسبوك" و"تويتر" و"إنستغرام" قررت بفارق زمني قصير تقييد حساب يائير نتنياهو ابن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، لمدة 24 ساعة.
ووفقاً لوسائل الإعلام، فإن "السبب هو أن ابن نتنياهو نشر، أمس، إعلاناً في حساباته يدعو فيه للتظاهر أمام منزل نير أورباخ عضو الكنيست من حزب يمينا، كجزء من عملية الضغط لعرقلة تشكيل الحكومة الجديدة".
وكتب نتنياهو الابن في الإعلان المنشور على حساباته عنوان: "نير أورباخ"، الأمر الذي دفع شركة فيسبوك إلى إغلاق حسابه لمدة 24 ساعة، ومنعه من النشر أو الرد على المنشورات.
وقالت وسائل إعلام إسرائيلية: إن "سبب قرار فيسبوك هو أن نتنياهو نشر تفاصيل شخصية عن شخصية عامة وهو ممنوع وفق سياسة الشركة".
وقال موقع "مكان" الإسرائيلي: إنه غداة إعلان رئيس "هناك مستقبل"، يائير لابيد، عن نجاحه في تشكيل ائتلاف حكومي، عرقل أورباخ استبدال رئيس الكنيست، ما من شأنه أن يؤدي إلى تأجيل نيل الحكومة للثقة، وبما أن عضو الكنيست أورباخ أبدى معارضته لإجراء تصويت لاستبدال رئيس الكنيست "فلا تتوفر الأغلبية اللازمة لاتخاذ هذه الخطوة".