علا عامر - النجاح - هدد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، باستخدام العنف والقوة المفرطة في قمع المتظاهرين في مدينة اللد المحتلة.

ومنح نتنياهو الصلاحية الكاملة لقوات الاحتلال من حرس الحدود، لاستخدام أي وسيلة في سبيل إخماد التظاهرات التي خرجت نصرة للقدس وغزة في مدينة اللد.

ووعد نتنياهو هذه القوات بحمايتهم من المحاكمة والمحاسبة القانونية في حال ارتكاب الجرائم بحق المتظاهرين، وهدد أيضا باستخدام وسيلة الاعتقال الإداري للضغط على المتظاهرين وإيقافهم.

وكانت قد اعلنت سلطات الاحتلال انها فرضت حظرا للتجول على مدينة اللد، ابتداء منذ الساعة الثامنة من مساء اليوم.

وكان قد وقع وزير جيش الاحتلال، بيني غانتس، على أمر تجنيد 10 سرايا احتياط من قوات عناصر حرس الحدود، وذلك لتعزيز عمل شرطة الاحتلال في قمع المحتجين داخل اراضي عام 48 على جرائم الاحتلال.

ويأتي ذلك، في ظل تصاعد اعتداءات المستوطنين على المواطنين الفلسطينيين، وقمع الاحتلال للمظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها البلدات العربية نصرة للقدس والأقصى، وتنديدا بالعدوان على غزة.