ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - إتهمت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية، عدة جهات في الاتحاد الأوروبي بتمويل ملايين النشاطات التي تهدف لوضع جيش الاحتلال الإسرائيلي في القائمة السوداء للأمم المتحدة، وذلك بوصفها جهة مسلحة تقتل وتعنف الأطفال.
وزعمت الصحيفة أنه يتم تمويل هذه النشاطات بالتنسيق مع وكالات في الأمم المتحدة و جهات يسارية موجود في دولة الاحتلال الإسرائيلي .
وإدعت مصادر إسرائيلية أن هذه الحملة بدأت منذ سنتين من خلال كتابة المنظمات اليسارية سلسلة من التقارير التي توثق الإساءة والتنكيل التي يتعرض لها الأطفال الفلسطينيين على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي.
ووفقا للصحيفة، فإن هناك منظمات فلسطينية وأوروبية تشرف على هذه العملية من ضمنها، "المنظمة الدولية لحقوق الطفل الفلسطيني"، و"المجلس النرويجي للاجئين"، و"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، مشيرة إلى أنها ذات الجهات التي تعمل على محاكمة دولة الاحتلال في الجنائية الدولية.
وزعمت أنه يتم تحديد محتوى الأدلة التي تجمع ضد جيش الاحتلال وفقًا لتوجيهات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسف).
وتدعي التحقيقات الإسرائيلية أن الاتحاد الأوروبي دفع ما يقارب 3.2 مليون يورو لهذه الحملة، متهمة كل من النرويج، وبلجيكا، وسويسرا وغيرها بدعم هذه الحملة.
في حين رفض الاتحاد الأوروبي جميع هذه المزاعم والاتهامات، وأكد أنه لا علم له بوجود حملة كهذه.