النجاح - أعلنت وزارة صحة الاحتلال الإسرائيلي، أنها وقعت على اتفاق مع شركة "موديرنا" يقضي بزيادة عدد لقاحات كورونا بثلاث مرات.

وحسب الاتفاق، سيرتفع عدد لقاحات "موديرنا" التي ستصل إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي من مليونين إلى 6 ملايين لقاح، لتطعيم 3 ملايين شخص.

وقال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن "الاتفاق الذي تم توقيعه يمنحنا الأمل. ونحن نرى الضوء في نهاية النفق، وحتى ذلك الحين علينا الحفاظ على التعليمات. وإذا فعلنا ذلك، فسوف ننتصر معا على كورونا".

ويتوقع أن يصل إلى دولة الاحتلال الإسرائيلية، في الأسابيع المقبلة وقبل نهاية العام الحالي، أربعة ملايين لقاح من صنع شركة "فايزر" الأميركية. 

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى وجود بند إشكالي في الاتفاقيات مع شركتي "فايزر" و"موديرنا"، وينص على "أن الشركتين ملتزمتان تجاه "إسرائيل" في حال سمحت الظروف بذلك"

ومن الجهة الأخرى، قال مسؤول  لموقع "واللا" الإلكتورني،" إن الشركتين ملتزمتان تجاه "إسرائيل" من دون علاقة مع توزيع اللقاح لدول أخرى، وأشار إلى أن الشروط شملت اتفاقيات وقعتها الشركتان مع دول كثيرة".

وقدمت "موديرنا"، الأسبوع الحالي، طلبا إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) من أجل المصادقة على اللقاح الذي طورته. وادعت الشركة أن نجاعة اللقاح التجريبي كانت بنسبة 94.1%. واضافت الشركة أن اللقاح نجح في منع حالات خطيرة بالإصابة بكورونا. وقدمت "فايزر" طلبا مشابها إلى إدارة الغذاء والدواء.

ويتوقع أن يلتقي مستشارون مستقلون من جانب إدارة الغذاء والدواء الأميركية، في 7 كانون الأول/ديسمبر الجاري، من أجل فحص معطيات تجارب "موديرنا، وتقديم توصياتهم إلى الإدارة. وبعد ذلك بثلاثة أيام سيفحص المستشارون معطيات شركة "فايزر".