النجاح - أعلنت صحة الاحتلال الإسرائيلي عن تسجيل 710 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في دولة الاحتلال،  في مؤشر لارتفاع مستمر بالفحوصات الموجبة، بينما تشير التقديرات إلى احتمال تعليق المرحلة الثالثة من التسهيلات التي تشمل التعليم الوجاهي بالمدارس بمختلف المراحل وفتح الأسواق والمجمعات التجارية.

ومنذ منتصف الليل حتى الساعة السابعة صباحا شخصت 58 إصابة جديدة بالفيروس، لترتفع حصيلة الإصابات النشطة إلى 8082 إصابة، علما أنه سجلت 320184 إصابة منذ الإعلان عن انتشار الفيروس في دولة الاحتلال في آذار/مارس الماضي.

ويرقد في أقسام كورونا في المستشفيات المئات من المصابين، بينهم 322 مصابا بحالة خطيرة و134 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي، بينما لم تسجل وفيات بالساعات الأخيرة، لتستقر الوفيات عند 2678 حالة وفاة.

ويعقد كابينيت كورونا الإسرائيلي،غدا الأربعاء، جلسة يبحث خلالها معدل الإصابات بفيروس كورونا وارتفاع في مؤشر الإصابة والعدوى والخروج من الإغلاق وتداعياته على انتشار الفيروس.

ويتوقع أن يقرر "كابينيت كورونا" تأجيل المرحلة الثالثة من التسهيلات التي تشمل افتتاح المجمعات التجارية والأسواق المفتوحة والصالات الرياضية ومراكز اللياقة البدنية، والتعليم الوجاهي بالصفين الخامس والسادس بالمرحلة الابتدائية، ويعود احتمال تعليق تسهيلات المرحلة الثالثة إلى الزيادة في مؤشر العدوى والإصابة وارتفاع الفحوصات الموجبة.

ووقف مؤشر الإصابة والعدوى، أمس الإثنين، 0.96، علما أن شرط الانتقال إلى مرحلة التسهيلات الثالثة وفقا لخطة الخروج من الإغلاق هو 0.8، علما أنه حتى الآن لا توجد زيادة كبيرة في معدلات الإصابة بالفيروس، لكن الخبراء يقدرون أنها ستأتي لاحقا، لذا يجب إيقاف التسهيلات الآن.

ولا تزال هناك بعض خيارات العمل على طاولة مشاورات "كابينيت كورونا" والوزارات الحكومية بدولة الاحتلال، بضمنها: الإغلاق الشامل، وحظر التجول الليلي، وحظر التجول في عطلة نهاية الأسبوع، وغيرها من الإجراءات التي تهدف إلى تقليل الازدحام والاختلاط.